fbpx
تربية وتعليم

مؤسسة خاصة بمدينة طنجة تتراجع عن مطالبة أسرة تلميذة بـ62 مليون و الاكاديمية تشكل لجنة افتحاص لطي الفضيحة

تراجعت مؤسسة خاصة بمدينة طنجة  عن شرطها الغريب لتسجيل تلميذة،  بعد مطالبة أسرتها بـ62 مليونا من أجل السماح لها بالالتحاق بالمؤسسة.

وأكد بلاغ صادر عن  الأكاديمية الجهوية للتعليم التحاق التلميذة بالمؤسسة ابتداء من يوم غد الاثنين.

وأشارت الأكاديمية في تقرير موجز حول الموضوع، أنها شكلت لجنة مختلطة توجهت يوم الأربعاء إلى المؤسسة المعنية، قصد الوقوف على مشكل عدم تسجيل التلميذة، وأجرت بحثا للتأكد من الموضوع.

وأضافت الأكاديمية أن اللجنة المكلفة استمعت إلى صاحب المؤسسة واطلعت على حيثيات الموضوع، وطالبته بإعادة تسجيل التلميذة فورا، حفاظا على مصلحتها في التعلم كحق يكفله الدستور ومختلف القوانين.

ونقلت الأكاديمية تصريح صاحب المؤسسة بأنه طلب من ولي التلميذة إحضارها يوم الاثنين المقبل لمتابعة الدراسة بالمؤسسة.

ولفتت الأكاديمية إلى أن لجنة مشكلة من هيئة الموظفين المحلفين والمكلفين بتنسيق التفتيش الجهوي ستقوم بافتحاص شامل للمؤسسة يوم غد الاثنين.

ويشار إلى أن مطالبة المؤسسة الخاصة لأسرة تلميذة بأداء مبلغ 62 مليونا لتسجيلها، خلق موجة من السخط والانتقاد بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر العديد من النشطاء عن إدانتهم لهذا السلوك الذي يضرب حق الطفلة في التعلم، ويؤكد أن الأسر باتت فريسة لجشع بعض مؤسسات التعليم الخصوصي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق