fbpx
إقتصاد

مجموعة البنك الشعبي تخطط لبيع جزء مهم من رأسمالها لأبناك أسيوية

تخطط مجموعة البنك الشعبي لبيع جزء مهم من رأسمالها إلى مؤسسات مالية مقرها في جنوب شرق آسيا، حسب ما أوردته وكالة “بلومبرغ”، المتخصصة في الإقتصاد، في 21 أكتوبر 2020.

وحسب نفس الوكالة فإن المجموعة ستقدم هذا القرار للمساهمين فيها للموافقة عليه. وتأتي هذه العملية في إطار تعزيز رأس المال السهمي لثاني أكبر بنك مغربي، ولكنها تهدف أيضًا إلى اقتناص فرص النمو. بما عملية البيع قد يؤدي إلى ضخ السيولة التي يحتاجها تنفيذ استراتيجية المجموعة لمدة خمس سنوات المقبلة اعتبارًا من عام 2021.

ونقلت “بلومبرغ” عن مصادر من دخل مجموعة البنك الشعبي، رفضت الإفصاح عن هو يتها، أن المجموعة ستبدأ محادثات العام المقبل مع بنوك صينية وسنغافورية.

وقالت “بلومبرغ” إن هذا التوجه نحو آسيا، يعتبر جوهريا بما أن المغرب اعتاد أن يتوجه في علاقاته المرتبطة بالأعمال نحو أوروبا، وخاصة فرنسا، وذلك في وقت تحاول في السلطات والشركات المغربية الانفتاح على شرق آسيا وجذب المستثمرين والسياح من بلدان مثل الصين والهند.

ويأتي بيع حصص من اسهم البنك الشعبي بعد حملة توسع قامت بها المجموعة، خلال العقد الماضي، في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى أسفرت عن عمليات استحواذ في دول موريشيوس والكاميرون وساحل العاج، مما منحها وجودًا في 16 سوقًا في القارة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق