fbpx
رياضة

قناة إسبانية تفضح راموس وتكشف الشتائم البذيئة التي وجهها للمغربي حكيمي

كشفت قناة إسبانية عن فضيحة كبيرة تتعلق بالشتائم التي وجهها الإسباني سيرجيو راموس للمغربي أشرف حكيمي خلال مباراة فريقي ريال مدريد وإنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا، الثلاثاء الماضي.

وحسم الريال المباراة لمصلحته بصعوبة كبيرة، بعدما تفوق على الإنتر (3-2)، ليحقق أول انتصاراته في بطولة دوري الأبطال.

شتائم بذيئة

قناة Movistar الإسبانية أكدت أن راموس وجه عبارات بذيئة لحكيمي، بعد سقوط الأخير في إحدى الكرات على مشارف منطقة جزاء الريال.

حكيمي تعرض للضرب من أحد لاعبي الريال، خلال تشتيت الكرة، قبل أن يسقط على الأرض، ليقترب منه راموس ويقول له: “قم يا ابن … انهض! توقَّف عن الصراخ مثل الجرذان”.

وعقب هذه الشتائم، جذب راموس، حكيمي بطريقة مُهينة للغاية، دون أن يشاهد الحكم ذلك.

رد فعل حكيمي

النجم المغربي، بحسب الفيديو الذي كشفته قناة Movistar، وقف بعد هذه اللقطة مذهولاً من تصرفات راموس، لا سيما أنه لعب معه قبل عدة سنوات في الفريق الأول لريال مدريد.

ومن حسن حظ المدافع الإسباني أن هذه اللقطة جاءت بعيدة عن أنظار الحكم، وإلا فإنه كان يستحق الطرد، وفقاً للتقارير الصحفية الإسبانية.

ومن المعروف عن راموس أنه لا يتمالك أعصابه في الملعب، خاصةً أن هذه اللقطة تدل على أنه تعرض للاستفزاز سريعاً من ادعاء حكيمي السقوط.

انتقادات لاذعة

ولم يمر هذا الموقف مرور الكرام على الصحافة الإسبانية، بعد الكشف عن الفيديو، إذ تعرض راموس لسيل من الانتقادات اللاذعة.

واعتبرت صحيفة Sports أنَّ تصرف راموس غير مسؤول، خاصةً أنه وجّه بعض الكلمات “النابية” لزميله السابق، موضحةً أن سبب هجوم راموس على حكيمي هو محاولة الأخير اصطياد ركلة جزاء لمصلحة إنتر ميلان.

وقالت الصحيفة، إنَّ تصرف قائد ريال مدريد كان قبيحاً للغاية، بعدما تهجم على حكيمي بعبارات “مهينة وجارحة”.

وسبق أن لعب حكيمي جنباً إلى جنب مع راموس خلال موسم 2017-2018، إذ شاركا معاً في 7 مباريات، كان خلالها راموس قائداً للاعب المغربي الشاب.

ورحل حكيمي بعد ذلك الموسم نحو بوروسيا دورتموند الألماني على سبيل الإعارة، قبل أن ينتقل بشكل نهائي في الصيف الماضي، إلى إنتر ميلان الإيطالي.

الهدف رقم “100”

ويأتي هذا الموقف المثير للجدل من راموس، بعدما سجل في المباراة هدف ريال مدريد الثاني ضد إنتر ميلان، وهو الذي حمل رقم 100 له في تاريخ مشواره مع النادي “الملكي”.

وانضم راموس إلى صفوف ريال مدريد عام 2005 قادماً من إشبيلية، وأصبح قائداً للفريق خلال السنوات الأخيرة، ويتولى تنفيذ ركلات الجزاء منذ نحو عامين، وتحديداً عقب رحيل كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس، وهو ما مكَّنه من تسجيل عديد من الأهداف الحاسمة، خاصةً أنه لم يهدر أي ركلة خلال تلك الفترة.

يشار إلى أن عقد راموس ينتهي مع ريال مدريد هذا الصيف، لكن مدربه زين الدين زيدان واثق بأنه سيمدد عقده مع الفريق خلال الفترة القريبة المقبلة، للبقاء مدة أطول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق